مصائب قوم عند قوم فوائد !!

MSAEEB

السلام عليكمو رحمة الله و بركاته

يواجه العالم تحديات مختلفة من أبرزها تحدي التغير المناخي ويسعى لوضع حلول مستدامة لمنع هذه الظاهرة من الانتشار على المدى البعيد، لكن هناك كائنات أخرى تستفيد بشكل كبير من هذا التغير في حرارة الأرض. فقد نشر في دراسة علمية في مجلة الأبحاث والتقارير الخاصة بدراسات التنوع الحيوي عن وجود كائنات سامة مثل طحالب البحر من نوع “Undaria pinnatifida” وقناديل البحر من نوع “Pelagia noctiluca” تتحمل ارتفاع تركيز ثاني أكسيد الكربون في مياه البحار والتغيرات المناخية تساعد بشكل كبير في انتشار هذه الكائنات.

وبناء عن الدراسة التي وضعت من علماء في جامعة بلوموث فقد بين البروفيسور “جيسون هول سبنسر” المؤلف الرئيسي في هذه الدراسة أن المشاكل المرتبطة بالحياة البحرية ستزداد سوءا بوجود هذه الكائنات التي تتزايد بوجود نسب عالية من ثاني أكسيد الكربون، كما أنها ستسبب الكثير من الأمراض لنمو أعداد لا متناهية من الجراثيم التي تسبب الكوليرا ويمكن أيضا أن تعطل سير الشحنات الاقتصادية التي تمر عبر البحر والمحيط.

وأظهرت الدراسة أن تغير نسبة ثاني أكسيد الكربون أدى إلى انتشار أنواع مختلفة من الكائنات مثل سرطان البحر الأحمر والقواقع المفترسة لتمتد من غرب المحيط الأطلسي الشمالي إلى المحيط الأطلسي الشمالي الشرقي والمحيط الهادئ في المقابل انحدار كبير في نمو المحار والقواقع ويرقاتها نتيجة زيادة افتراسها.

ولا ينكر الباحثون أن تغير المناخ قضية تخدم الكثيرين في ناحية وتسبب الكثير من الآثار البيئية في ناحية أخرى.

إعداد : ضحى شريف حماد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*